فرع الكرك يعقد ورشة تعريفية للحديث عن نظام التأهيل

logo

نقابة المهندسين - فرع الكرك تعقد ورشة تعريفية للمهندسين عن نظام التأهيل والإعتماد المهني، 

 

حيث يستضيف فرع محافظة الكرك غداً الأثنين الموافق 09/12/2019 المهندس أسعد عطوان - منسق التأهيل والإعتماد المهني - للحديث عن نظام التأهيل والإعتماد المهني، وإلى أين وصل التأهيل

وسيناقش المهندس أسعد كيفية تعبئة الطلب وطريقة احتساب النقاط وكيفي الحصول على المرتبة

وزير الأشغال يفتتح ملتقى التأهيل والاعتماد المهني الرابع

1M8A5371 1024x683

افتتح وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس فلاح العموش، اليوم الأحد، أعمال ملتقى التأهيل والاعتماد المهني الرابع، الذي أقامته نقابة المهندسين - المجلس الأعلى للتأهيل والاعتماد المهني بالتعاون مع اتحاد المهندسين العرب والهيئة العربية للتأهيل والاعتماد المهني. وقال العموش إن الملتقى يأتي للوقوف على التجارب العلمية والعملية المحلية والإقليمية والعالمية في مجال المراتب المهنية والهندسية وتبادل المعرفة والخبرات والتعاون في مجال التأهيل والاعتماد المهني والهندسي، إضافة إلى أهمية ربط مخرجات التعليم الهندسي بالتأهيل والاعتماد المهني. وأضاف أن مشروع نظام التأهيل والاعتماد المهني الذي تعمل النقابة على تطبيقه يعد من أهم إنجازاتها، وتكمن أهميته في رفع سوية المهندسين ومهنة الهندسة والقدرة التنافسية للمهندس الأردني، إضافة إلى كونه يواكب التطور العالمي على مستوى متطلبات المهنة التي تساهم في تمكين المهندس الأردني للمنافسة عالمياً والعمل في شركات هندسية كبرى، والحصول على مراتب هندسية. ولفت العموش الى أن وزارة الأشغال ومن خلال مجلس البناء الوطني كانت سباقة في استشراف وضع الحلول للتحديات من خلال العمل على اصدار كودات البناء الوطني وتطويرها وفق أحدث المعايير والممارسات العالمية، آخذة بعين الاعتبار طبيعة واحتياجات المملكة وتحدياتها في مجالات الطاقة والمياه. بدوره، أكد أمين عام اتحاد المهندسين العرب الدكتور عادل الحديثي أهمية توسيع التعاون والتنسيق مع كافة الدول العربية لعقد ملتقى التأهيل والاعتماد المهني وعدم اقتصاره على دول محددة، مشيداً بدور نقابة المهندسين الدائم في استضافة معظم نشاطات الاتحاد والهيئة. ولفت إلى ضرورة مناقشة آليات تنفيذ ما تم التوصل إليه من مشاريع للهيئة العربية للتأهيل والاعتماد المهني، لاطلاع المهندسين على آخر المستجدات لتلك المشاريع، مع التأكيد على فتح وسائل التواصل مع المهندسين العرب. وقال نقيب المهندسين رئيس المجلس الأعلى للتأهيل والاعتماد المهني المهندس أحمد سمارة الزعبي، إن الملتقى يضم نخبة من المهندسين من أبناء الوطن ومن الدول العربية الشقيقة، مؤكداً أن النقابة تعمل بكل طاقاتها للصعود إلى مراحل متقدمة بتعاون مختلف الجهات، مع ضرورة تسريع خطوات العمل في كافة المجالات الهندسية للوصول الى النتائج المرجوة. وقال عضو مجلس النقابة رئيس الهيئة العربية للتأهيل والاعتماد المهني المهندس رائد الشربجي، ان الملتقى يأتي لدعم التوجه نحو المضي في العمل على التأهيل والاعتماد المهني في كافة الهيئات الهندسية العربية من اجل تبادل الخبرات في ذلك المجال والاستفادة من التجارب العربية المختلفة ونشر الوعي بأهمية التأهيل والاعتماد المهني وما له من اثر على المهندسين ومهنة الهندسة.

 

5d221e1a393f8 35d221e1a04349 25d221e1aa4f7f 5

 

 

"اجتماع للمجلس الاعلى للتأهيل والاعتماد المهني للمهندسين في "المهندسين

300752 8 1544975118
أكد رئيس المجلس الاعلى للتأهيل والاعتماد المهني للمهندسين نقيب المهندسين الاردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي، أن النقابة بذلت مجهودا كبيرا في انجاز نظام التأهيل والاعتماد المهني خلال خمسة عشر عاما، الا ان النظام لم يقدم بعد لديوان التشريع والرأي لتلافي اي تداخلات او تفاوت مع النظام الذي تعده الهيئة العربية للتأهيل والاعتماد المهني التابعة لاتحاد المهندسين العرب، مبينا أن النقابة ستذهب باتجاه الاطر القانونية للهيئات العامة وديوان التشريع حال اعتماد النظام الموحد للدول العربية من قبل الهيئة.
   
وأضاف المهندس الزعبي خلال اجتماع المجلس الاعلى للتأهيل والاعتماد المهني، الاحد، بحضور نائب النقيب المهندس فوزي مسعد، ورئيس الهيئة العربية للتأهيل والاعتماد المهني للمهندسين عضو مجلس النقابة رئيس الشعبة الميكانيكية المهندس رائد الشربجي، والامانة العامة، وبمشاركة عدد من المهندسين المختصين من القطاعين العام والخاص، أن النقابة تقع امام حقيقة لا هروب منها تتمثل في الاعداد الهائلة من الخريجين الذين يشهدون تباينا وتفاوتا من حيث المستويات العلمية والمهنية .
 
وشدد على ان النقابة تمتلك من الكفاءات العلمية والمهنية ما يساعد على رفع مستوى الخريجين وتأهيليهم وفق مرحلتين تتمثلان بالدخول الى الاسواق العربية التقليدية من جهة، والاسواق العالمية من جهة اخرى، مؤكدا سعيها للذهاب تجاه العولمة للمهندسين والبحث عما تقدمه الجمعيات الامريكية والاتحاد الاوروبي والبرامج التي تتم دراستها لادخالها بالمساقات والخطط الدراسية ليستفيد منها المهندسين.
  
وقال إن عملية تطوير المهارات على المستويين العلمي والتكنولوجي لا تقتصر على المهندسين حديثي التخرج، بل يجب على كافة المهندسين متابعة الدورات المختلفة التي يعقدها مركز تدريب المهندسين، خاصة وأننا نتجه نحو مشارف الثورة الصناعية والمدن الذكية.
  
ولفت المهندس الزعبي الى ان النقابة حققت نقلة نوعية بالتفكير بالانتقال من مرحلة مركز التدريب الى تأسيس أكاديمية هندسية، مبينا أن الصلاحيات الممنوحة لها بموجب الانظمة والقوانين والتعليمات، جعلتها تأخذ على عاتقها تنظيم ممارسة المهنة بالتعاون مع الجامعات ووزارة التعليم العالي ووزارة الاشغال ووزارة البلديات والمياه والري ووزارة المالية وغيرها من المؤسسات.
 
وقال نائب نقيب المهندسين المهندس فوزي مسعد إن النقابة تمثل اكبر نسبة مهندسين موجودة في العالم، إلا أنها لا تمتلك المستويات الفنية الأفضل، ولا بد من التأكيد على التميز باستمرار التدريب والتعليم بشكل ممنهج.
 
 وشدد على ضرورة دعم التأهيل والاعتماد في الدوائر المختلفة بحيث يكون عنصرا رئيسا في تقييم المهندسين وجزءا من الوصف الوظيفي، تعتمد عليه عملية ترقية المهندسين.
 
وقال المهندس مسعد إن دور النقابة يكون في رفع سوية العمل الهندسي بشكل عام ضمن خطة النقابة، وإلا فإن الوضع في القطاع الهندسي سيكون في تراجع دائم.
  
من جانبه، قال عضو مجلس النقابة رئيس اللجنة الفنية للتأهيل والاعتماد المهني، المهندس رائد الشربجي إن خطة المجلس للعام القادم اعتماد تعليمات التأهيل كنظام والسير بالاجراءات القانونية لاعتماده، مبينا أنه سيتم تحديد الزامية لبعض الوظائف للحاصلين على مراتب مهنية من المهندسين وذلك بالتنسيق مع شركائنا في العمل الهندسي في القطاع الحكومي والخاص.
 
 
 
وأضاف المهندس الشربجي ان الاول من آب لعام 2019 سيتم ايقاف العمل في تعليمات الوضع الراهن لتعليمات منح المراتب الهندسية والبدء بعمل الاختبارات المهنية، كما سيتم التنسيق مع اتحاد المهندسين العرب واعتماد نظام التأهيل الاردني ليتم الاعتراف به بجميع الدول العربية الاعضاء في الاتحاد.
 
 
 
وشدد على ضرورة التعاون والشراكة مع جميع شركائنا في العمل الهندسي بما فيها وزارة الاشغال والبلديات وهيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وامانة عمان وديوان الخدمة وباقي الشركاء.
 
 
 
وقدم مدير مركز تدريب المهندسين المهندس منير الصباغ عرضا تقيديما حول التأهيل والاعتماد المهني، كما طرح خطة عمل قسم التأهيل والاعتماد المهني للعام 2019.
 
300752 1 1544975155
 
 
300752 1 1544975168

300752 2 1544975155

لقاء تسليم الشهادات المهنية المعتمدة في دائرة التأهيل والاعتماد المهني في نقابة المهندسين الأردنيين

(( عقدت دائرة التأهيل والاعتماد المهني في نقابة المهندسين الأردنيين لقاء تم خلاله تسليم الشهادات المهنية المعتمدة لمستحقيها، ومن الجدير بالذكر أن المراتب المهنية المعتمدة في النقابة تقسم إلى ثلاث مراتب مهنية هي: مرتبة مهندس مستشار JCE ، مرتبة مهندس محترف JPE ، مرتبة مهندس مشارك JAE وهذ المراتب سارية لكافة المجالات المهنية وفي كافة الشعب الهندسية ))

 

 

اجتماع الهيئة العربية لتأهيل واعتماد المهندسين‎

 

 

 

وقد تم خلال جلسات الاجتماع المذكور القاء كلمات من الزميل الامين العام لاتحاد المهندسين العرب الدكتور عادل الحديثي اضافة إلى الزملاء ممثلوا الهيئات الهندسية العربية في مختلف دول الوطن العربي حيث حضر الاجتماع ممثلوا المملكة الأردنية الهاشمية، جمهورية مصر العربية، المملكة العربية السعودية، دولة فلسطين، مملكة البحرين، الجمهورية العربية السورية، جمهورية السودان، سلطنة عمان. ))

 

وكان من أهم المحاور التي تم التطرق إليها في الاجتماع ما يلي:

 

1- المصادقة على محضر اجتماع الهيئة المنعقد 19/12/2014

 

2- استعراض الآلية المعتمدة للتأهيل والاعتماد المهني المعمول بها في كل دولة يقدمها ممثلوا الهيئات الهندسية العربية.

 

3- مناقشة الاعتراف المتبادل للمراتب المهنية في الدول الأعضاء في اتحاد المهندسين العرب.

 

4- مناقشة آليات تسويق المراتب المهنية المعتمدة وتسويق المهندسين الحاصلين على المراتب المهنية في الدول الأعضاء.

 

5- مناقشة تبادل الخبرات المهنية بين الدول الأعضاء في اتحاد المهندسين العرب.

 

6- مناقشة الخطة المقترحة لعمل الهيئة ووضع الية التنفيذ .

 

7- تحديد مواعيد واماكن الاجتماعات الدورية للهيئة.

 

8- تحديد مواعيد واماكن ورش العمل المتخصصة بالتأهيل والاعتماد المهني.

 

9- متابعة تنفيذ التوصيات والقرارات الصادرة عن اجتماعات الهيئة السابقة.

 

 

 

 

هلسه يفتتح ملتقى التأهيل والاعتماد المهني الثاني

تحت رعاية وزير الأشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسة عقدت نقابة المهندسين الأردنيين الأحد الملتقى الثاني للتأهيل والاعتماد المهني، بحضور وزير الشؤون البلدية المهندس وليد المصري ورئيس اتحاد المهندسين العرب وأمين عام الاتحاد وعدد من أصحاب الاختصاص والمهندسين الفنيين والمهتمين وأعضاء المجلس الأعلى للتأهيل والاعتماد الذي يضم العديد من الجهات التمثيلية في القطاعين العام والخاص والجامعات الاردنية والجمعية العلمية الملكية.
وقال م. هلسة إن مشروع نظام التأهيل والاعتماد المهني الذي تعمل النقابة على تطبيقه يعد أحد أهم انجازات النقابة خلال السنوات الماضية، مشيرا إلى أن أهميته تكمن في زيادة تنافسية المهندسين ورفع سويتهم وتقدم مهنة الهندسة.
وأضاف في كلمته خلال افتتاح الملتقى إن نظام التأهيل والاعتماد المهني سيمكن المهندس الأردني من مواكبة التطورات العالمية للمهنة والمنافسة على المستوى العربي والعالمي والعمل في شركات هندسية كبرى.
وأعرب م. هلسة عن شكره واعتزاه بجهود نقابة المهندسين في اطلاق هذا الملتقى بمرحلته الثانية، معتبرا اياه خطوة هامة لمقاربة الخطط الدراسية للتعليم الهندسي والكفايات المطلوبة في سوق العمل وتذليل التحديات ومعوقات التطبيق.
بدوره قال نقيب المهندسين الأردنيين المهندس ماجد الطباع إن ملتقى التأهيل والاعتماد المهني يأتي ضمن دور النقابة في رفع سوية المهندسين ومهنة الهندسة في المملكة وسعيها الدؤوب لتحسين وتطوير القدرة التنافسية للمهندسين الأردنيين على المستوى المحلي والعربي والإقليمي.
وأشار إلى أن النقابة قامت بوضع أسس وتعليمات التأهيل والاعتماد معتمدة على التجربة العالمية التي تقوم على فحص وتقييم الممارسة المهنية ومنح التراخيص للمهندسين ومرتكزة على عنصرين مهمين هما التطوير والأداء المهني للمهندسين من جهة، وإجراء تقييم شامل لخبراتهم المهنية والعلمية من جهة أخرى.
وأكد إن هذا المشروع الهام يهدف إلى تطبيق تعليمات اعتماد للمهندس تواكب وتتماشى مع المعايير الدولية، والمحافظة على التطوير المستمر لتنمية مهارات المهندسين ومتابعة ما يستجد في مجال تخصصهم، وتوفير تطبيق أفضل الممارسات المهنية من قبل المهندسين بما يحقق حماية المجتمع وتحقيق الرفاهية له، وسهولة انسياب العمل بين المهندسين في الوطن العربي.
من ناحيته قال رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى المهندس عبد الباسط صالح إن الملتقى يهدف إلى تبادل المعرفة والخبرة في مجالات الاعتماد والتأهيل على امتداد تنوعات العمل المهني الهندسي، والوقوف على التجارب العلمية والعملية محليا وعربيا وعالميا في هذا المجال.
وأشار إلى أن الملتقى جاء بتوجيه من المجلس الأعلى للاعتماد والتأهيل المهني وتحت شعار "نحو مهندس مهني معتمد"، معربا عن أمله بأن يخرج هذا الملتقى بتوصيات واضحة تسهم في توجيه الدفة وتصويب المسيرة نحو الهدف المنشود.
واحتضن الملتقى مشاركين من الأردن، فلسطين، السعودية، السودان قدموا أوراق عمل حول مخرجات التعليم الهندسي بالتأهيل والاعتماد المهني والتشريعات في مجال التأهيل والاعتماد المهني، إضافة إلى استعراض تجارب عربية ودولية وقصص نجاح في هذا الاطار.

الفعاليات القادمة

كانون الأول 2019
أح إث ثل أر خم جم سب
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4

انضم الى قائمتنا البريدية





 

جميع الحقوق محفوظة للمجلس الاعلى للتأهيل و الاعتماد المهني الاردني

eu   jedco

ممول من الاتحاد الاوروبي بالتعاون مع المؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع لاقتصادية.